الرِسَاْلَةُ التَاسِعَة

ألا ياشمعة ضوّت بدربي كل شي زين
ألا يامهجة الخاطر ألا ياعطر أوقاتي
ألا يا سمحة الخاطر ترى قسوتك عندي لين 
وقولك ياحبيبي لي تزيل الهم عن ذاتي
أبوصفها وش أوصفها ملاك كامله بالزين
وزاد الله حلاها يوم صورها بنظراتي
جمال الغيد في كفة وهي زادت بعد ضعفين 
خلق مع دين مع رقّه وصبرفوق طاقاتي
أنا داري دواويني بتعجز عن سداد الدين
وأحس إني مقصّر لو كتبت الشعر وأبياتي
عرفتوا من لها أبياتي ومن هي سيدة الحلوين 
هذيك أمي ياهيه امي لها بالقلب نبضاتي
أنا قصّرت يايمه وأبي منك سماح ولين 
وغفران الزلل يمّه وأنا عيبي بزلاتي
أنا مابي سوى جنه تحت رجلينك الثنتين
وأبي ترضين عن ولدك وأبي تمحين غلطاتي
أنا لي قلب يايمه وبي خوف ولي كفّين 
مادامي حيّ يايمّه أبادعي لك بخلواتي
.
.
يمّة .. بداخلي طفل .. كبرت و ما كبر
أسعد البشر من يحمل بقلبه طفلاً ..  

الرِسَاْلَةُ الثَامِنَة

.
.
.
.
إلهي . . . 

دعوتك بدعواتٍ صادقة .,   
تزاحمت في صدري الصغير ..
عجزت ..!!
كيف لي أن أرتبها ..
كي تليق بمقامك الكبير .., 

إلهي ..
أنت من يعلم بمكنونات قلبي ..
فأنت العالم بكل شئ .,
العالم بالغيب و الخير كله .. 

إلهي ..
أنت السميع ., العليم ., الرحيم .,
تسمع نجوى المظلوم .,
فهو يقضى الليل سهير .,
تعلم بما يؤرق النفس .,
ترحم الضعيف و المسكين .,
فارحمنا يوم العرض عليك ..

هَمْسَة

كل شئ في غيابك .. يحتريك ..!!
.
.
.
.

 * يَا الله . . . [ رَبّ هَبْ لي حُكمًا وَأَلْحقْني بِالصَّالحينَ , وَاجْعَل لّي لسَانَ صدْقٍ في الآخرِينَ , وَاجْعَلْني من وَرثَة جَنَّة النَّعيم ]

اللهم آمييين  

الْرِسَاْلَةُ السَاْبِعَة

**

” عالمُ الخيـالُ “
أصدقُ مكانُ يعيشُ بـهُ “ الانسانُ ! “

فيهُ يرسمُ الاحبابُ والاصدقاءُ علىُ ما وافقُ “ هواهُ 
بعيداً عنُ كذبُ وتدليسُ
 الواقعُ ” 
يرىُ أوفـىُ الاوفياءُ ولأ يشاهدُ أصنافُ “. . . . . .
“و الوصولُ أليهُ سهلُ  لا يتطلبُ سوىِ ـآ  أغلاقُ العينُ فقـطُ ! ” 

**

الرسَالَةُ السَاْدِسَة

أشياء تسقط منك ولكن لا تسمع صوتها

( ليس بالضرورة ان تسمع اصواتهم كي تدرك أنهم سقطوا منك …!! ))

بعض أنواع السقوط لا يعادله مرارة سوى مرارة الموت 
فالبعض يسقط من العين 
و البعض يسقط من القلب
و البعض يسقط من الذاكرة 


البعض يسقط من العين :
يسقط بعد مراحل من الصدمة ، و الدهشة ، و الاستنكار ، و الاحتقار
و محاولات فاشلة لتبرير اختياره هذا النوع من السقوط

أما سقوط القلب :
فإنه يلي مراحل من الحب ,,
و الحلم الجميل ,,
و الاحساس بالضياع و الندم و محاولات فاشلة لإحياء مشاعر ماتت ..!!

أما سقوط الذاكرة :
فإنه يبدأ بعد مراحل من التذكر و الحنين
و بعد معارك مريرة مع النسيان
ناتجة عن الرغبة في التمسك بأطياف أحداث انتهت ..!!
و غالباً ما يكون سقوط الذاكرة هو آخر مراحل السقوط
و هو أرحم أنواع السقوط ..!!

و ليس بالضرورة أن الذي يسقط من عينيك يسقط من قلبك ..!! 
أو أن الذي يسقط من قلبك يسقط من ذاكرتك ..!! 
فلكل سقوط أسبابه التى قد لا تتأثر أو تؤثر في النوع الآخر من السقوط .. 

فالبعض يسقط من قلبك ,,
لكنه يظل محتفظاً بمساحاته النقية في عينيك 
فيتحول احساسك المتضخم بحبه  إلى احساس متضخم باحترامه 
فتعامله بتقدير .. امتناناً لقدرته السامية في الاحتفاظ بصورته الملونة في عينيك 
برغم امتساح الصورة من قلبك ..!! 
و هذا النوع من البشر يجعلك تردد بينك و بين نفسك تذكرته .. 

أما المعاناة الكبرى ,, 
فهي حين يسقط من عينيك إنسان ما لكنه لا يسقط من قلبك ..!! 
و يظل معلقاً بين مراحل سقوط القلب و سقوط العين .. 
و تبقى وحدك الضحية لأحاسيس مزعجة ,, 
تحبه ,,, لكنك بينك و بين نفسك تحتقره 
و ربما احتقارك له أكثر من حبك …!!

و لأن الذاكرة كالطريق 
تلتقط معظم الوجوه التي تلتقيها 
و التى قد لا يعني لك أمرها شيئاً 
فإن سقوط الذاكرة هو أرحم أنواع السقوط .. 
لأنه آخر مراحل سقوطهم منك ..!! 
فالذي يسقط من الذاكرة لا يبقى في القلب ,, و لا يبقى في العين .. 

[ لذلك يقولون النسيان نعمة ] 

الرِسَاْلَةُ الخَاْمِسَة

أعتذر إن كان  في يومٍ خطيت
والعذر لو كل مــآشفتكْ بكييـت 
الوفـآ يجري بدمي مــآ حييت
وإنتَ أوفــى، من عرفتهـ لآجفيت
مـرّتْ أيــآمي وعمري، مــآنسييـت
دمعتكْ يوم إنّـي ودّعتك بكييت 
وآذكرْ إنّـي وقتهـآ بعينكْ قريت
ليت أشوفكْ لو يطول البعد ليــت
أعتذرْ لكْ طوول عمري وإنْ بغييـت 
خذْ دموعـيْ .. واكتب بكفيّ وفيّـت 
الجفــآإ مــآهوْ بطبعيْ وإنْ جفييـت
لآتظنْ إنّـي نسيتكْ أو قسيــت 
لأنكْ أدرى، بي .. وقلبيْ لكْ عطيــت
يـآ رفيقَ الرووح مثلكْ مــآلقييتْ
لـوْ يعزْ الوصـلْ فالدنيــآ بنيـتْ 
وصلّكْ بروحيْ ولآ عنكْ سليـت
لآذكرتكْ فالليـآليْ آكتفيـت
بدعــآئي في صلآتيْ وآرتجيـتْ
لكْ سعــآدة تغمركْ كلْ مـآمشيـتْ
ويـآ عسى، تجزيك دعوآإتٍ خفييـتْ

إِلَهِيْ

يآربّ
لا تذق قلبها .. إلاّ { طعم السعاده
 }
ولا تذق عينها إلاّ { دموع الفرح 
}

ربّـي
إن كتبت لها في علم الغيبِ ” حُزناً
فـ أمنحني حُزنها
 !
و إن كتبت لها في علم الغيبِ ” سعادةً
فـ أمنحها سعادتي
 !

يآربّ
وحدكَ تعلم كمّ أحبها ..
فـ أمنحها مقدآر حُبي لها :

فرحاً
و أمناً
و فرجاً
و ستراً 

… اللهم آميييين …

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.